نوم الرضيع على بطنه ما بين الاضرار والفوائد

نوم الرضيع على بطنه
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

نوم الرضيع على بطنه له بعض الفوائد، حيث يوجد العديد من الأمهات التي تفضل نوم الطفل بتلك الوضعية، وهذا الأمر له فوائد عديدة وأيضًا له أضرار كثيرة قد تؤدي إلى الموت المفاجئ أحيانًا، لأن الطفل الرضيع لا يمكن أن يتحكم في وضعه أثناء نومه خاصة ًالذي لا يتعدى عمره سنة، وإذا كانت الأم تفضل وضعية النوم على بطنه فعليها أن تأخذ حذرها ومتابعة الطفل من فترة لأخرى، وفى هذا الموضوع سوف نتناول كل ما يخص هذه الوضعية.

نوم الرضيع على بطنه

فوائد نوم الرضيع على بطنه

مما لا شك فيه أن نوم الرضيع علي بطنه له فوائد عديدة، ولكن إذا كان ذلك في حالة كان مستيقظ، منها الآتي:

  • حتى يتجنب الإصابة بالرأس المسطحة: وهي التي تنتج عن نوم الطفل على ظهره أو النوم على الجانبين لوقت طويل.
  • تعمل على تقوية عضلات الرأس: حيث يتعلم الطفل التحكم في الرأس بشكل سريع ويكثر من حركتها ورفعها وهذا يعمل على تقوية عضلات الرأس لديه.
  • تساعد الطفل في تعلم مهارات كثيرة: منها رفع الرأس والحبو والتدحرج والزحف، كما أن وضع النوم على البطن يساعد الطفل على اكتساب مهارات كثيرة وجديدة.

    نوم الرضيع على بطنه لطرد الغازات    

من أهم فوائد تلك الوضعية هو طرد الغازات والتخلص من المغص المصاحب لها لدى الرضيع، والذي ينتج عن دخول الهواء إلى المعدة أثناء عملية الرضاعة.

هذا ويمكن الاستفادة من تلك الوضعية من خلال الضغط الخفيف على المعدة نتيجة استلقاء الطفل على بطنه ما يساعده في التخلص من الغازات الزائدة ويمنحه شهور بالراحة.

العمر المناسب لنوم الطفل على بطنه

العمر المناسب لنوم الطفل على بطنه

يمكن نوم الطفل على بطنه منذ الشهر الأول له ويكون ذلك في بداية الأمر من خلال وضعه على بطن الأم أو صدرها ثم تدريجيًا نقله إلى السرير أو الأرض، ويتم التدرج في المدة بحيث تبدأ بحوالي 3 أو 5 دقائق ويتم تكرارها ثلاث مرات في اليوم الواحد.

حتى تصل تلك المدة إلى ساعة كاملة بالتدريج ويكون ذلك في عمر الثلاثة شهور تقريبًا، ولكن يشترط أن يكون الطفل مستيقظًا، وذلك لتدريبه على مهارات جديدة ويكون مُلاحظ من قبل إحدى الوالدين.

أما فيما يخص ترك الطفل نائم على بطنه وهو متعمق في النوم فلا يُسمح بذلك إلا بعد إتمام العام الاول من عمره، بشرط أن يكون قادر على التحكم التام في جسمه أثناء نومه، ومُتمكن من تغيير وضعيات النوم من الظهر إلى البطن أو العكس.

أضرار نوم الرضيع على بطنه

أضرار نوم الرضيع على بطنه

من الجدير بالذكر أن بعض الأطفال يميلون للنوم على بطنهم، ويكونون أكثر هدوء ولكن هذه الوضعية قد تسبب أضرار عديدة مثل الآتي:

  • قد تؤدي إلى موت الطفل المفاجئ، ويكون هذا الأمر أكثر شيوعًا في أول سنة خاصةً فى الأشهر الأربعة الأولى، لأن الطفل لا يعرف أن يتصرف في عملية التنفس وحركته، كما يصعب عليه التحرك وتغير موضعه، ولذلك تكون النصيحة أن لا ينام الطفل الرضيع فى أول سنة من عمره على بطنه.
  • من الممكن أن يتم إصابته بعدوي في الأذن، والحمى، أو يصاب بانسداد الأنف أيضًا، خاصةً إذا كان مريض بالأنفلونزا، وتزيد هذه الوضعية من الضغط على الرئة وقد يصاب الطفل بأمراض كثيرة بالجهاز التنفسي.
  • من الممكن أن يعمل على استنشاق زفيره مرة أخرى، وهذه العملية تسمى بإعادة التنفس وهي أن يستنشق غاز ثاني أكسيد الكربون السام، الأمر الذي يعرضه لخطر الوفاة.
  • النوم على البطن أيضًا من الممكن أن يتسبب في تعرض الطفل بنسبة كبيرة لحدوث الارتجاع، وهذه العملية تعمل على صعوبة في التنفس.
  • وضعية النوم على البطن يمكن أن تتسبب في زيادة حرارة جسم الطفل، وخصوصًا في الصيف وينتج عن هذا مرض الجفاف والحمى.
  • أكثر الأطفال أو الرضع الذين ينامون على بطنهم يكونوا هم الأكثر عرضة لزيادة نبضات القلب، لأن النوم على البطن يعمل على زيادة الضغط على أعضاء الجسم المختلفة، بينما النوم على الظهر يعمل على راحة واسترخاء الأعضاء.

متى يفضل نوم الرضيع على بطنه

متى يفضل نوم الرضيع على بطنه

إن وضعية نوم الرضيع على بطنه قد تتسبب له في حدوث عدة أضرار، ولكن هناك بعض الحالات التي قد يفضل الطبيب نوم الرضيع على بطنه فيها، وهذه الحالات تتمثل في:

  • إذا كان الطفل كثير القيء، فيفضل الطبيب النوم على البطن حتى لا يسبب القيء أي ضرر وخاصةً انسداد مجرى التنفس.
  • كما يمكن أن ينام الطفل على بطنه في بعض الحالات وهي: المغص والغازات التي يصاب بها الرضيع، ولا يفضل أن يحدث ذلك الأمر بعد عملية الرضاعة مباشرةً.

كيف تحمي طفلك من مخاطر النوم على بطنه

كيف تحمي طفلك من مخاطر النوم على بطنه

لكي يتجنب الطفل أضرار ومخاطر النوم على بطنه فيجب على الأم اتباع بعض النصائح مثل:

  • أن ينام الطفل الرضيع على ظهره أفضل من النوم على بطنه، ولكي تحميه من الوقوع من الممكن أن تضعي حوله عدة مساند حتى تقل من حركته ولا ينقلب على بطنه، ومن الممكن أن تُعلمي الطفل أن ينام على بطنه حتى يستفاد من فوائد هذه الوضعية، عندما يكون أحد من أهل البيت موجودًا معه وعليه متابعته حتى لا يحدث له أي ضرر من النوم على بطنه.
  • أن يقوم أحد من عائلة الطفل الرضيع بملاحظة حركته أثناء النوم وأنه ثابت على الظهر في نومه، وإذا تحرك ونام على بطنه فعليه تحريكه وتنويمه على ظهره مرة أخرى.
  • يجب أن يلف الطفل الرضيع بطريقة تكون بشكل سليم وصحيحة باستخدام القماط، كما يجب الحرص عند اللف بعدم الضغط على منطقة الصدر حتى لا تؤدي إلى أذية الطفل الرضيع.
  • أن يكون السرير الذي ينام عليه الطفل الرضيع ثابت، وهو الأفضل للطفل من السرير الذي يتحرك حيث أن السرير المتحرك يعمل على سد فتحات الأنف.

وضعيات النوم للرضع

يجب الإشارة إلى أنه توجد عدة وضعيات لنوم الأطفال الرضع سوف نقوم بذكر جميعها، وبعض المعلومات عنها كما يلي:

النوم على الظهر للرضع

  • النوم على الظهر: يُعد النوم على الظهر للطفل الرضيع من أفضل الوضعيات وأمانًا للطفل، لأنها تعمل على تنفس الطفل بشكل سليم وآمن، ويساعد هذا الوضع على استرخاء كافة أعضائه، ويفضل أيضًا عدم وضعه لمدة طويلة على ظهره حتى لا تؤدي إلى الضغط على الجمجمة بشكل كبير وتعمل على إصابته بالرأس المسطحة.
  • النوم على المعدة أو البطن: تُعد أحدى وضعيات النوم للطفل الرضيع، وهذه الوضعية من الممكن أن تعمل على الضغط على فكي الطفل وحبس التنفس، ومن الممكن أن تتسبب في إصابة الرضيع بالجراثيم التي تتواجد على الفراش ومن ثم يقوم الطفل الرضيع باستنشاقه فيؤذي الطفل، وفي حالة إذا كانت المرتبة لينة وسهلة المرونة فقد تؤدي إلى اختناق الطفل.

النوم على الجانبين للرضع

  • النوم على الجانبين: وهي من الوضعيات التي لا تفضل أن تستخدم مع الأطفال الرضع، لأن هذه الوضعية من السهل فيها أن ينقلب الرضيع إلى النوم على بطنه، ويترتب عليها كل الأضرار التي تنتج عن النوم على البطن كما ذكرنا والتي قد تؤدي للتعرض للموت المفاجئ.

يمكن مشاهدة أيضًا: ماذا افعل بعد سقوط سرة المولود وما مراحل سقوطها بالصور

بعض النصائح لنوم الطفل بشكل آمن

توجد بعض النصائح التي يجب على كل أم الالتزام بها لكي يكون الطفل أثناء النوم سليم وآمن منها الآتي:

  • اختيار الفراش المناسب ويفضل أن يكون صلب وليس لينًا.
  • أن يكون السرير لديه حواف مرتفعة حتى يحافظ على عدم وقوع الطفل من عليه.
  • يغطى الطفل حتى صدره وتكون ذراعيه مكشوفة.
  • عدم ارتداء الطفل الملابس الكثيرة حتى لا ترتفع درجة حرارة جسمه.
  • أنسب درجة حرارة للغرفة التي ينام فيها الطفل هي 20 درجة مئوية.
  • من الأفضل أن ينام الطفل في حجرة يوجد بها أحد من أفراد العائلة لمتابعته.
  • عدم قيام أحد من أفراد العائلة بالتدخين في المكان الذي ينام فيها الرضيع.
  • يفضل ألا ينام الرضيع بجوار شخص بالغ حتى لا يتعرض الطفل لأي ضرر من الحركات المتكررة.

نصائح لنوم الطفل بشكل آمن

شاهد ايضًا: نصائح هامة لـ تقوية المناعة عند الاطفال من المنزل

أسباب عدم نوم الرضيع

يوجد أسباب عديدة من الممكن أن تسبب للطفل الرضيع في عدم النوم، ومنها عدم اختيار الوضعية المناسبة له مما يتسبب في استيقاظه عدة مرات، كما يوجد عدة أسباب أخرى ومنها ما يلي:

  • عندما يشعر الطفل الرضيع بالجوع قد يؤدي ذلك إلي عدم نومه.
  • قد يكون حفاض الطفل يحتاج إلى التغيير، فهذا يؤدي إلي عدم شعور الطفل بالراحة، وبذلك يعمل على عدم نومه.
  • عندما يشعر الطفل بالضوضاء وعدم الراحة والأصوات العالية التي تسبب له إزعاج وعدم النوم.
  • في حالة إصابة الطفل الرضيع بالمغص والانتفاخ، وقد يكون ذلك ناتج من تناول الحليب البارد أو تناول أم الرضيع أطعمة تسبب المغص والانتفاخ، الأمر الذي يسبب للرضيع بعض المشاكل في البطن.
  • عندما يتألم الطفل من أذنه، أو يوجد لديه التهاب بالحلق وهذا قد يؤثر على نوم الطفل.

وضعيات النوم عند الرضع

هكذا نكون قد انتهينا من عرض كافة المعلومات عن نوم الرضيع على بطنه، وتحدثنا عن كل ما يخص نوم الطفل الرضيع وأوضاع النوم لديه والوضع الأمثل له، وأضرار النوم على البطن وفوائدها أيضًا، كما ذكرنا أيضًا الأسباب التي تؤثر على نوم الطفل ومتى يفضل أن ينام الطفل على بطنه، وحفظ الله أطفالنا جميعًا.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً